الأخبار الصحفية

وكالة الإمارات للفضاء تشارك في المعرض والمؤتمر السنوي للأقمار الصناعية 2017

وكالة الإمارات للفضاء تشارك في المعرض والمؤتمر السنوي للأقمار الصناعية 2017

تشارك وكالة الإمارات للفضاء من خلال وفد رسمي في فعاليات المعرض والمؤتمر السنوي للأقمار الصناعية 2017، الذي ينطلق يوم الغد (الاثنين 6 مارس) ويستمر حتى التاسع من الشهر الجاري في العاصمة الأمريكية واشنطن، بهدف التعرف على آخر وصلت إليه التكنولوجيا ومشاركة خبراتها في هذا المجال. 

ويعتبر المعرض والمؤتمر السنوي أحد أكبر الفعاليات المتخصصة في مجال الاتصالات الفضائية، حيث يجذب بشكل سنوي حوالي 15,000 متخصص في مجالات الاقمار الصناعية والاتصالات، من بينهم مسؤولين ورؤساء شركات وصناع قرار وخبراء ومتخصصين ومتحدثين بارزين وغيرهم من الأطراف المعنية ذات الصلة بالقطاع.

وأوضح سعادة الدكتور خليفة محمد الرميثي، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، أن دولة الإمارات العربية المتحدة قطعت شوطاً كبيراً في مجال الأقمار الصناعية والاتصالات، حيث تُشغل في الوقت الحالي عدداً من الأقمار الصناعية للأغراض التجارية والتعليمية، التي كان آخرها "نايف-1" الذي يُعد أول قمر اصطناعي نانومتري إماراتي إلى الفضاء الخارجي والذي جرى إطلاقه مؤخراً، فضلاً عن مشاريعها لتطوير مجموعة من الأقمار الصناعية التي من المخطط إطلاقها خلال السنوات المقبلة.

وأعتبر الرميثي أن المعرض والمؤتمر المتخصص هو بمثابة منصة لتسليط الضوء على إنجازات الدولة وخبراتها في هذا المجال، كما أنه فرصة للتعرف على آخر ما وصلت إليه تكنولوجيا الأقمار الصناعية والاتصالات من قبل الشركات العالمية المشاركة، وذلك بهدف رفد قطاع الفضاء الوطني بهذه الابتكار التي من شأنها دعم الجهود الرامية لتطوير المشاريع الحالية والمستقبلية.

من جانبه، أكد سعادة الدكتور محمد ناصر الأحبابي مدير عام الوكالة، أن المشاركة تأتي في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز الشراكات الاستراتيجية الدولية، بما يعزز مكانتها ضمن قطاع الفضاء الدولي ونظيراتها من وكالات الفضاء العالمية، ما يصب في تحقيق أهداف الخطة الاستراتيجية لقطاع الفضاء في دولة الإمارات والمتمثل في بناء وتقوية العلاقات والشركات الدولية والعالمية في مجال الفضاء بما يساهم في تطوير قطاع الفضاء الوطني. 

يذكر أن الوكالة ستشارك أيضاً في حفل الاستقبال السنوي الذي تنظمه السفارة الإماراتية بواشنطن على هامش المعرض والمؤتمر، والذي يستضيف ممثلين من مختلف الجهات الحكومية والشركات من كلا الدولتين.