الأخبار الصحفية

الإمارات توقع مذكرة تفاهم مع جمهورية الصين الشعبية للتعاون في مجال الفضاء

الإمارات توقع مذكرة تفاهم مع جمهورية الصين الشعبية للتعاون في مجال الفضاء

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة مذكرة تفاهم مع جمهورية الصين الشعبية لتحديد أسس التعاون في مجالات الأبحاث والتطوير والاستخدام السلمي للفضاء الخارجي. وجاء التوقيع على هامش زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى جهورية الصين الشعبية، للتباحث حول فرص الشراكات الجديدة على امتداد قطاعات متنوعة، بما فيها الطاقة والفضاء والخدمات المالية والتجارة والنقل والتعليم.

وستعمل كلٌ من وكالة الإمارات للفضاء وإدارة الفضاء الوطنية الصينية ممثلة عن  الدولتين بموجب المذكرة على تبادل المعلومات والأبحاث والدراسات والبيانات العلمية في مجال استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي في المجالات السلمية، والتي تتضمن الخبرات العلمية والبحثية المتطورة وموضوعات ذات صلة بالتدريب وبناء القدرات وعقد المحاضرات والمؤتمرات البحثية وغيرها من المبادرات المشتركة.

وتشمل المذكرة التعاون في الأبحاث وتطوير الأقمار الصناعية العلمية والإختبارية والاستشعار عن بعد والاتصالات والتي تشمل خدمات الإطلاق والمتابعة والتحكم إضافة الى تطوير واستغلال أنظمة الأقمار الأرضية.

وأتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة للتعاون في مجال الفضاء تجتمع كل عامين أو عند الضرورة، والتي تملك صلاحيات تشكيل مجموعات عمل مؤقتة أو لتنفيذ المهام برامج محددة. كما تنص الاتفاقية على أن تقوم المؤسسات المعنية العاملة في مجال الفضاء في كلا الدولتين والمحددة من قبل الطرفان بتوقيع اتفاقيات بشأن برامج تعاونية، وأساليب للتعاون.

وجاءت هذه الاتفاقية متممه للعلاقات الثنائية الاستراتيجية التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية التي تقوم على أسس الاحترام والثقة، وتستند إلى مصالح سياسية واقتصادية واجتماعية مشتركة.

وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة انطلاقاً من موقعها المتميز كحلقة وصل بين الشرق والغرب والعلاقة التي تربطها مع الصين، شريكاً استراتيجياً مميزاً كبوابة لمنطقة الشرق الأوسط لجمهورية الصين الشعبية، في الوقت الذي تقوم فيه الصين بتطوير استراتيجية "حزام واحد، طريق واحد"، التي  من شأنها توفير فرصة غير مسبوقة لتعزيز الرفاهية والتطور الاقتصادي على امتداد منطقة الشرق الأوسط.

وتعليقاً على المذكرة، قال سعادة الدكتور خليفة الرميثي، رئيس مجلس إدارة الوكالة: "تدرك وكالة الإمارات للفضاء أهمية التعاون المشترك بين الدول وخاصة في مجال الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي، حيث أنه  يعتبر بمثابة تراث مشترك للبشرية ومن الضروري لجميع الأطراف المعنية والعاملة في هذا القطاع الفريد أن تتعاون في استخدامه بما يعود بالمنفعة على البشرية".

وأضاف الدكتور الرميثي: "ترتبط الإمارات بعلاقات وطيدة وعميقة مع الصين، تتسم بالتنوع عبر مختلف المجالات التعليمية والاجتماعية والثقافية، ولذلك فنحن نتطلع من خلال مذكرة التفاهم التي تأتي ضمن خططنا الاستراتيجية في الوكالة إلى تعزيز هذه العلاقات وتوسيعها لتشمل لتضم التعاون المشترك في مجالات علوم وتكنولوجيا وتطبيقات الفضاء مع جمهورية الصين الشعبية لما فيه من منفعة على الدولتين".

من جانبه، أفاد سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، المدير العام للوكالة: "تحرص وكالة الإمارات للفضاء على توظيف ما حققته البرامج الفضائية الأخرى في مجال استكشاف الفضاء والبناء عليه، وبالتالي نقل المعرفة في مجال تكنولوجيا الفضاء إلى الدولة، ويعتبر البرنامج الفضائي الصيني من أبرز تلك البرامج على الصعيد العالمي فقد حقق عدداً من الإنجازات البارزة منذ تأسيسه، وستسهم هذه المذكرة في تطوير قدرات الدولتين في قطاع الفضاء بشكل عام وخصوصاً في استكشاف الفضاء".