الأخبار الصحفية

وكالة الإمارات للفضاء تشارك في فعاليات معرض دبي للطيران

وكالة الإمارات للفضاء تشارك في فعاليات معرض دبي للطيران

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء عن مشاركتها في معرض دبي للطيران، الذي يقام في الفترة من 8 – 12 نوفمبر الجاري، في مركز معارض دبي ورلد سنترال بمطار آل مكتوم، وذلك للمرة الأولى منذ تأسيس الوكالة عام 2014.

وتتمثل مشاركة الوكالة في جناح تفاعلي ضمن المنصات المشاركة في فعاليات المعرض، بهدف تسليط الضوء على حضورها الدولي، باعتبارها الجهة المسؤولة عن تنظيم وتطوير قطاع الفضاء في دولة الإمارات، ما من شأنه التعريف ببرامج الوكالة ومبادراتها الحالية وخططها المستقبلية.

وصرح سعادة الدكتور خليفة الرميثي، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء: "إن مشاركتنا في هذا الحدث العالمي ستسهم دون أدنى شك في تعريف المجتمع الدولي بإنجازات وكالة الإمارات للفضاء، والعمل على تبادل الخبرات مع أقطاب صناعة الطيران على مستوى العالم، ما من شأنه أن يعزز الدور المحوري للوكالة في تنمية قطاع الفضاء في الدولة والمنطقة، وبناء القدرات التقنية عبر الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية". 

من جانبه، أكد سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام الوكالة، أن التواجد وسط هذا التجمع الدولي يأتي في سياق الخطط الرامية إلى بناء الشراكات، وتعزيز العلاقات مع كبرى الشركات العالمية، وبهدف رفد القطاع في الدولة بآخر التطورات التي ستنعكس على المشاريع القائمة والمستقبلية وفق الخطط المستهدفة لدى الوكالة. 

وستعمل الوكالة من خلال المعرض على رفع مستوى الوعي بدورها وأنشطتها وأبرز إنجازاتها على الساحة الدولية، وأحدث المبادرات التي اضطلعت بها في مجال اكتشاف الفضاء والقطاعات الفضائية الأخرى، والتي تتضمن مشروع "مسبار الأمل" الذي يعد باكورة مشاريع الوكالة لدعم الجهود العالمية في التعرف على خفايا الكوكب الأحمر وتاريخه. كما ستقوم الوكالة خلال المعرض بإطلاق عدد من المبادرات وتوقيع مجموعة من الإتفاقات التي تصب ضمن أهداف الوكالة للوصول الى أهدافها الاستراتيجية.

وستستفيد الوكالة من مشاركتها في المعرض عبر لقاء الأطراف المعنية المختلفة من الهيئات والمؤسسات والشركات المتخصصة في قطاعي الفضاء والطيران، وذلك لبحث تعزيز مجالات التعاون المشترك فيما بينها، وآخر ما وصلت إليه تكنولوجيا الفضاء العالمية، وسُبل دعم الابتكار في كافة المجالات.

وسيضم جناح الوكالة مجسماً كروياً تفاعلياً يعرض كواكب المجموعة الشمسية بطريقة متكاملة، داعياً زوار الجناح الى التنقل بين الكواكب والتعرف على تضاريسها المختلفة من خلال تكنولوجيا اللمس. وسيجذب المجسم التفاعلي محبي مواضيع الفضاء وعلومه، مثل طلبة المدارس، والمهتمين بالتعرف على الكواكب المختلفة وصفاتها الفريدة، وهو ما يسهم في دعم أهداف الوكالة الرامية إلى تعريف جيل الشباب وتوعيتهم بمواضيع الفضاء، واستقطابهم لدراسة مختلف مواضيع العلوم والتي من شأنها رفد القطاع الفضائي في الدولة بجيل جديد ومهتم. كما سيضم الجناح ركناً خاصاً للصور، والذي سيسمح لزوار الجناح بإلتقاط صورٍ تذكارية مع خلفيات مختلفة مرتبطة بالفضاء.