الأخبار الصحفية

الإمارات للفضاء تبحث فرص التعاون مع منظمة البحوث الفضائية الهندية

الإمارات للفضاء تبحث فرص التعاون مع منظمة البحوث الفضائية الهندية

نظمت وكالة الإمارات للفضاء زيارة رسمية إلى منظمة البحوث الفضائية الهندية، بحثت خلالها آفاق التعاون وإيجاد فرص تطوير برامج مشتركة وتبادل الخبرات بين الجهتين في مجال بحوث وعلوم الفضاء.

والتقى الوفد الذي ترأسه سعادة الدكتور خليفة الرميثي رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، وسعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام الوكالة وعدد من المسؤولين في الوكالة مع عدد من مسؤولين منظمة البحوث الفضائية الهندية والمهندسين العاملين في برامج الهند الفضائية.

وتعرف الوفد خلال الزيارة على القطاع الفضائي الهندي ومختلف البرامج الفضائية التي طورتها منظمة البحوث الفضائية الهندية في مجال استكشاف الفضاء بما في ذلك إمكانية بناء قواعد لإطلاق الأقمار الاصطناعية، والتي وضعت دولة الهند في مصاف الدول المتقدمة في قطاع الفضاء وتوفيرها مختلف الخدمات للمجتمع الفضائي الدولي من خلال العديد من الاتفاقيات في هذا المجال.

وتخللت الزيارة جولة في مركز تجميع واختبارات الأقمار الاصطناعية التابع للمنظمة الهندية، حيث تتم الاختبارات المصنعية النهائية قبل شحن الأقمار إلى منصات الاطلاق.  تبع ذلك زيارة إلى مركز التحكم واستقبال المعلومات الخاصة بالمحطة الأرضيّة بمسبار المريخ الذي أطلقته الهند عام 2013 ووصل مدار المريخ العام الماضي، حيث اطلع الوفد على نوعية المعلومات المستقبلة وآلية جمعها وتوزيعها على مراكز العلوم والأبحاث. يذكر أن الهند تعد أحد الدول السبعة التي تملك برامج لاستكشاف الكوكب الأحمر.

وفي هذا السياق قال سعادة الدكتور خليفة الرميثي، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء: "تملك دولة الإمارات والهند علاقات وثيقة طويلة الامد لها جذور تاريخية في المجالات الاقتصادية والسياسية والتجارية والثقافية. وستؤدي الشراكة مع قطاع الفضاء في الهند إلى تعزيز هذه العلاقة وجذب جملة من الفوائد إلى القطاع الفضائي الإماراتي من خلال اكتساب الخبرة القيمة التي ستسهم في تطوير الموارد البشرية المواطنة في هذا المجال الحيوي."

من جانبه هذا السياق، قال سعادة الدكتور محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء: "تعد الهند من الدول المتقدمة في مجال علوم وأبحاث الفضاء وتملك قطاعاً فضائياً ذا أساس متين وبرامج فضائية متقدمة، لذا نتطلع لتفعيل برامج مشتركة تمككنا من تبادل الخبرات في هذا المجال الحيوي".

وقدمت الوكالة خلال الزيارة عرضاً مفصلاً حول استراتيجية القطاع الفضائي في دولة الإمارات، وأهدافها والمبادرات والبرامج المنبثقة عنها، إلى جانب التعريف بأولوياتها الاستراتيجية التي تحدد ملامح المرحلة المقبلة، فضلاً عن التعريف بمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ومراحل الانجاز فيه واهدافه العلمية والبحثية، والتفاصيل التقنية للمسبار الذي سترسله دولة الإمارات لكوكب المريخ في منتصف العام 2021.

وتأتي زيارة الوفد الإماراتي للهند في إطار جهود وكالة الإمارات لتعزيز مكانة قطاع الفضاء الإماراتي على صعيد المجتمع الدولي، والتعريف بإنجازات هذا القطاع على مدى العقود الثلاثة الماضية. كما تهدف وكالة الإمارات للفضاء إلى إنشاء جسور التواصل والتعاون مع الدول المتقدمة في مجال الفضاء والتي تتيح للقطاع الفضائي الإماراتي إلى  تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب السابقة والتي من شأنها أن تلعب دوراً محورياً في تنمية قطاع الفضاء في الدول.

 وتعمل وكالة الإمارات للفضاء حالياً على تطوير سياسة الفضاء لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي ستعمل عن خلالها إلى تشريع وتنظيم القطاع من خلال ضمان التوافق مع المعاهدات والأنظمة الفضائية ذات الصلة، وحماية المصالح الإماراتية في الفضاء، وضمان التنمية المستدامة في هذا القطاع، فضلاً عن غيره من الصناعات التي تستفيد وتعتمد على تقنيات الفضاء.