الأخبار الصحفية

وكالة الإمارات للفضاء تبحث فرص التعاون مع هيئة علوم الفضاء البحرينية

وكالة الإمارات للفضاء تبحث فرص التعاون مع هيئة علوم الفضاء البحرينية

بحثت وكالة الإمارات للفضاء فرص التعاون مع الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في مملكة البحرين، بهدف تعزيز أطر التعاون والشراكة بين الجانبين في مجال قطاع الفضاء، وبما ينسجم مع أهداف الوكالة الرامية إلى بناء الشراكات الاستراتيجية والتعاون الإقليمي والدولي.

جاء ذلك خلال زيارة رسمية لوفد من البحرين إلى المقر الرئيسي لوكالة الإمارات للفضاء في أبوظبي، برئاسة الدكتور محمد العامر رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في مملكة البحرين، والذي كان في استقباله سعادة الدكتور خليفة الرميثي رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، وسعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام الوكالة وعدد من المسؤولين في القطاع الفضائي في الدولة.

وناقش الجانبان فرص التعاون بين مختلف المؤسسات العاملة في القطاع الفضائي للاستفادة من خبراتها في مجال تقنية وعلوم الفضاء والأخذ بما ينسجم مع توجهات الجانبين في تطوير هذا المجال، ومن بينها البرامج والبعثات العلمية التي تستهدف تطوير الكوادر الوطنية المتخصصة في علوم الفضاء.

وقدمت الوكالة خلال الزيارة عرضاً مفصلاً حول استراتيجية القطاع الفضائي في دولة الإمارات، وأهدافها والمبادرات والبرامج المنبثقة عنها، إلى جانب التعريف بأولوياتها الاستراتيجية التي تحدد ملامح المرحلة المقبلة، فضلاً عن التعريف بالبرامج التعليمية والماجستير التي تم إطلاقها بالتعاون مع عدد من الجامعات والمعاهد المتخصصة.

وبارك الوفد البحريني خلال الزيارة لدولة الإمارات إنشائها وكالة الإمارات للفضاء وإطلاق مشروع مسبار المريخ، مشيدين بهذه الخطوة العالمية التي تعتبر سباقة عربياً وإسلامياً، مبدين رغبة توسيع آفاق التعاون والتنسيق المشترك في مشاريع الوكالة المستقبلية.

وحضر استقبال الوفد البحريني كلاً من سعادة جاسم الزعابي رئيس مجلس إدارة شركة الياه للاتصالات الفضائية "الياه سات"، ومسعود شريف محمود الرئيس التنفيذي لـ "الياه سات"، فيما تضمن الوفد البحريني كلاً من الدكتور محمد العسيري الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في مملكة البحرين، ورائد فخري نائب الرئيس قسم الاستثمارات في شركة ممتلكات البحرين القابضة.

وأشادت وكالة الإمارات للفضاء بالجهود المبذولة في البحرين وسعيها نحو وضع بصمتها العلمية من خلال المساهمة في القطاع الفضائي العالمي، منوهة بالعلاقة الوطيدة التي تربط بين دولة الإمارات ومملكة البحرين وما تملكانه من شراكة اقتصادية وثيقة، توفر العديد من الفرص لكلا البلدين لاسيما في مجال الفضاء.

ونظمت الوكالة على هامش الزيارة جولة للوفد البحريني في مقر شركة الياه للاتصالات الفضائية "الياه سات"، بهدف تعريفهم بسير العمل، وإدارة العمليات في غرفة التحكم بالأقمار الصناعية التابعة للشركة في أبوظبي، كما استمع الوفد البحريني خلال الجولة إلى عرض تقديمي حول طبيعة الخدمات والمشاريع الرائدة التي تنفذها "الياه سات" على المستوى العالمي في تطوير حلول الاتصالات عبر الأقمار الصناعية للقطاعات للحكومية والتجارية.

من جانبها، استعرضت "الياه سات" خلال زيارة الوفد تفاصيل برنامج الماجستير الفضائي "كيوب سات" الذي تم إطلاقه مؤخراً بالشراكة بين "الياه سات" ومعهد مصدر و"أوربيتال أيه تي كي"، والذي سيستفيذ منه نحو 12 طالباً من مواطني الدولة.

ويركز برنامج الماجستير "كيوب سات" المتخصص في تكنولوجيا وهندسة الفضاء، على تطوير مهارات المنتسبين للبرنامج في تصميم وبناء وتجربة قمر صناعي مصغر، ولمدة تتراوح بين عامين وثلاثة أعوام للبرنامج الذي ستحمل شهادته اسم "ماجستير في هندسة نظم وتكنولوجيا الفضاء" وتم تصميمه بالتعاون مع عدد من الشركاء الوطنيين مثل جامعة خليفة، وكليات التقنية العليا، بالإضافة إلى شركاء عالميين مثل بوينج وإيرباص.