الأخبار الصحفية

وكالة الإمارات للفضاء تبحث التعاون الاستراتيجي مع قطاع الفضاء في الولايات المتحدة الأمريكية

وكالة الإمارات للفضاء تبحث التعاون الاستراتيجي مع قطاع الفضاء في الولايات المتحدة الأمريكية

تواصل وكالة الإمارات للفضاء جهودها الرامية إلى تعزيز الشراكات الاستراتيجية الدولية بما يعزز دور دولة الإمارات ومكانتها في قطاع الفضاء الدولي، حيث نظمت الوكالة زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية على رأسها سعادة الدكتور خليفة محمد ثاني الرميثي رئيس الوكالة، والدكتور محمد ناصر الأحبابي المدير العالم، ووفد مرافق من قطاع الفضاء الإماراتي.  وتخلل الزيارة مجموعة من الاجتماعات والزيارات الرسمية لجهات مختلفة في  العاصمة واشنطن بهدف بحث وتعزيز أطر التعاون والشراكة بين البلدين في مجال قطاع الفضاء.

وبدأت الزيارة التي استمرت لخمسة أيام بزيارة إلى وزارة الخارجية الأمريكية، حيث بحث الطرفان فرص الشراكة بين الإمارات والولايات المتحدة الأميركية في قطاع الفضاء على الصعيدين المدني والأمني، وكيف يمكن للولايات المتحدة مشاركة الخبرة والمعرفة في هذا القطاع الحيوي إلى دولة الإمارات ومن تأسيس وكالة الإمارات للفضاء، ولا سيما وانها تعد من اكثر الدولة المتقدمة في هذا المجال. وبارك الجانب الأمريكي لدولة الإمارات اقدامها على تأسيس وكالة الفضاء وإدراكها للأهمية التي سيلعبها هذا القطاع في تطوير اقتصاد قائم على المعرفة في الدولة. 

كما شارك الوفد في المؤتمر السنوي للأقمار الصناعية 2015، أحد أكبر المؤتمرات المتخصصة في مجال الاتصالات الفضائية حيث شاركت شركة (الياه-سات) للاتصالات  الفضائية وشركة الثريا للاتصالات الفضائية، والاتان تشاركتا جناح دولة الإمارات خلال المؤتمر. كما شهد المؤتمر حضوراً قوياً من قبل مؤسسة الامارات للعلوم والتقنيات المتقدمة.

وعلى هامش المؤتمر، أقيم حفل استقبال في السفارة الإماراتية بواشنطن استضافه  سعادة يوسف العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأمريكية بهدف التعريف بوكالة الإمارات للفضاء والقطاع الفضائي بدولة الإمارات لأصحاب المصلحة في قطاع الفضاء في الولايات المتحدة. وحضر الحفل أكثر من 340 شخص يمثلون مختلف الجهات الحكومية والشركات، من بينهم سعادة  فرانك روز مساعد وزير الخارجية، وسعادة باربرا ليف، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والسيد دوق لييفارو والسيد كينيث هودقين، مدير مكتب الفضاء والتكنولوجيا المتقدمة بوزارة الخارجية الأمريكية، والسيد أل كوندس، مساعد مدير العلاقات الدولية في وكالة الفضاء الامريكية، والسيدة كمبرلي ويلز مسؤولة التجارة الدولية بوزارة التجارة الأمريكية والدكتور فاروق الباز عالم الفضاء المصري.  

وألقى الأحبابي خلال الحفل كلمة أوضح فيها أهمية قطاع  الفضاء بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة قائلاً: " تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة لوضع خطة استراتيجية طويلة الأجل لتطوير أساس لقطاع فضائي متين ومستدام سيكون أحد المحركات الرئيسية للاقتصاد الوطني، وسيسهم في تطوير العلوم واقتصاد قائم على المعرفة المتنوعة."

وأضاف الأحبابي" تعد الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية حليفتان استراتيجيتان وتملكان شراكة اقتصادية وثيقة، وتوفر هذه الشراكة العديد من الفرص لكلا البلدين لاسيما في مجال الفضاء. و نحن ندعو قطاع  الفضاء في الولايات المتحدة الى زيارة دولة الإمارات والتعرف على قطاع  الفضاء لدينا، وبحث سبل التعاون بين البلدين."

وفي ظل العلاقات التجارية المتنامية، تعد دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر سوق تصدير للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، حيث تجاوزت قيمة الصادرات في العام 2014 إلى أكثر من 24 مليار دولار، كما تعمل أكثر من 1,000 شركة أمريكية في الإمارات والولايات المتحدة.

كما قام الوفد بزيارة إلى مقر وكالة الفضاء الامريكية (ناسا)، حيث كان في استقبالهم وفد من المسؤولين في الوكالة. وقام الوفد بجولة في المركز والاستماع إلى عرض تفصيلي عن المشاريع الحالية لوكالة ناسا وإمكانيات المركز في صناعة الأقمار الصناعية واستكشاف الفضاء والاستشعار عن بعد. كما قام الوفد بجولة في مركز قودارد الفضائي، واستمع الى عروض مفصلة عن مشاريع وكالة الفضاء الأمريكية الحالية وقدرات المرافق في تطوير الأقمار الصناعية واكتشاف الفضاء والاستشعار عن بعد.

وأستعرض الطرفان إمكانيات التعاون وبحث تنفيذ مشاريع فضائية مشتركة والتعاون في البرامج التعليمة والتدريبية ، قبل أن يختتم الجولة بزيارة إلى مراكز التحكم بالمهمات.

والتقى الوفد خلال زيارته مع عدد من الشركات الرائدة في هذا القطاع من بينها بوينغ ولوكهيد مارتن وآستروروبوتيكس وفيرجين غالاكتيك،  لبحث مجالات التعاون والاطلاع على تكنولوجيا الأقمار الصناعية التي تعتمدها الشركة.