الأخبار الصحفية

وكالة الإمارات للفضاء توقع مذكرة تفاهم القيادة الاستراتيجية للولايات المتحدة الامريكية

وكالة الإمارات للفضاء توقع مذكرة تفاهم القيادة الاستراتيجية للولايات المتحدة الامريكية

وقعت وكالة الإمارات للفضاء اليوم، مذكرة تفاهم مع القيادة الاستراتيجية للولايات المتحدة الامريكية، والتي تنظم إطار التعاون في سلامة الرحلات الفضائية وتوفير خدمات التوعية للمخاطر الفضائية الظرفية، وذلك على هامش الدورة الثانية والثلاثين من "ملتقى الفضاء" في ولاية كولورادو الأمريكية.

ووقع المذكرة كل من سعادة الدكتور خليفة محمد الرميثي، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، واللواء في سلاح الجو الأمريكي كلينتون إي كروزر، مدير التخطيط والسياسات لدى القيادة الاستراتيجية للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الدكتور خليفة الرميثي،: "نحن فخورون بتوقيع هذه الاتفاقية الهامة التي تعزز من العلاقات الثنائية بين الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية في مجال الفضاء، كما أنها تساهم في حماية الأصول الهامة التي تمتلكها الدولتين في مدار الأرض".

وبدوره، قال اللواء في البحرية الأمريكية سيسيل دي هاني، قائد القيادة الاستراتيجية للولايات المتحدة الأمريكية: "يجب أن نكون قادرين على امتلاك الوعي للمخاطر الفضائية الظرفية والتصرف عند الضرورة، وذلك بناء على ما جاء في سياسة الفضاء لعام 2010 والتي تنص على الحفاظ على بيئة الفضاء. ومع إدراكنا لمدى تطور وتنوع بيئة الفضاء، والحاجة الملحة للحفاظ على الوصول في الفضاء، لا بد لنا من العمل والاستفادة من حلفائنا وشركائنا مثل دولة الإمارات العربية المتحدة لرفع سوية الوعي الظرفي للفضاء".

وأكد سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء أن توقيع هذه المذكرة يأتي في إطار الخطط الاستراتيجية لوكالة الإمارات للفضاء، والتي تتمثل في بناء وتطوير شركات ذات منفعة مشتركة مع أهم الجهات والأطراف المعنية بقطاع الفضاء العالمي.

ومن جانبه، قال اللواء في سلاح الجو الأمريكي كلينتون إي كروزر: "تعتبر هذه الاتفاقية بمثابة مبادرة في غاية الأهمية بين الدولتين. فهي لا تمثل التزاماً مشتركاً في سلامة وأمن الفضاء فحسب، بل تمثل أيضاً مجال مهمات آخر يشهد قيام دولتي الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة ببناء شراكة أقوى من أي وقت مضى".

وتعمل اتفاقيات تبادل بيانات المخاطر الفضائية الظرفية على تعزيز التعاون الدولي في مجال الفضاء وتبسيط عملية طلب المعلومات المحددة من شركاء القيادة الاستراتيجية للولايات المتحدة الأمريكية والتي قام بجمعها مركز عمليات الفضاء المشتركة التابع للقيادة الاستراتيجية والمتواجد في قاعدة "فاندنبرج" الجوية بولاية كاليفورنيا. وتعتبر المعلومات ذات أهمية محورية في مجالات دعم الإطلاق وتخطيط مناورات الأقمار الصناعية والدعم ضمن الموقع المداري والإبلاغ والتحقيق بشأن التشويش الكهرومغناطيسي وأنشطة إيقاف تشغيل الأقمار الصناعية وتقييم الاقتران في الموقع المداري.

وأضاف هاني: "إن جميع الإجراءات التي نتخذها بشكل جماعي اليوم في الفضاء ستساعدنا على ضمان الحق في الوصول إلى الفضاء بشكل سلمي ولسنوات قادمة. ومن شأن نموذج التبادل هذا أن يعزز الاستخدام المسؤول للفضاء من خلال تعزيز الشفافية وتحسين سلامة الرحلات الفضائية وتمكين علاقات تركز على التبادل".