الأخبار الصحفية

وكالة الإمارات للفضاء تبحث آفاق التعاون المشترك مع لوكسمبورج

وكالة الإمارات للفضاء تبحث آفاق التعاون المشترك مع لوكسمبورج

بحثت وكالة الإمارات للفضاء في مقرها بأبوظبي، آفاق التعاون الثنائي المشترك مع وفد من دوقية لوكسمبورج الكبرى.

جاء ذلك خلال استقبال سعادة الدكتور خليفة محمد الرميثي، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، وسعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام الوكالة، للسيد إتيان شنايدر، نائب رئيس وزراء لوكسمبورج ووزير الأمن الداخلي  ووزير الدفاع والاقتصاد، ونيكول بينتنر، سفير دوقية لوكسمبورج لدى دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويأتي الأجتماع في سياق عدد من اللقاءات التي تعقدها وكالة الإمارات للفضاء مع عدد من ممثلي الدول والوكالات الدولية من دول عدة، والتي تركز على آفاق التعاون المشترك في قطاع الفضاء وتبادل المعلومات والمعارف والخبرات.

وتعتبر لوكسمبورج مقراً لـجمعية الأقمار الصناعية الأوروبية، وهي أكبر مشغل للأقمار الصناعية في العالم، حيث تتحكم بـ 50 قمراً صناعياً للاتصالات التي تبث آلاف القنوات التلفزيونية في جميع أنحاء العالم، وتتمركز 200 قمراً منها في منطقة الشرق الأوسط.

وصرح سعادة الدكتور خليفة محمد الرميثي، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، عقب الاجتماع: "تلعب أبحاث الفضاء دوراً هاماً في تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة على الساحة العالمية".

وأضاف الدكتور الرميثي: "تأتي هذه الزيارة في إطار التزام وكالة الإمارات للفضاء بإقامة علاقات التعاون والتنسيق مع مختلف الهيئات الدولية، ضمن مستهدفات الخطة الاستراتيجية لتنمية وتطوير قطاع الفضاء في الدولة، والمساهمة في التوجهات العالمية لقطاع الفضاء".

من جانبه، قال سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام الوكالة: "يعد نتاج جهودنا المشتركة أكبر من مجموع جهودنا المنفردة. وبعبارة أخرى، لا تقتصر فائدة التعاون المتبادل على جميع الأطراف المعنية، بل تتجاوز ذلك إلى فائدتها على صعيد مستقبل أبحاث الفضاء والاستكشاف بالعموم. وتحقيقاً لهذه الغاية، ناقشنا مع وفد لوكسمبورج سبل التعاون لتبادل المعرفة والمشاركة في الجهود الدولية الجماعية".