الأخبار الصحفية

"الإمارات للفضاء" تستقبل مدير مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي

"الإمارات للفضاء" تستقبل مدير مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي

بحثت وكالة الإمارات للفضاء آفاق التعاون المشترك مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز علاقاتها الدولية وبناء الشركات مع مختلف الأطراف المعنية بالقطاع.

جاء ذلك خلال استقبال سعادة الدكتور خليفة محمد الرميثي، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، وسعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، للدكتورة "سيمونيتا دي بيبو"، مدير مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، في مقر الوكالة بأبوظبي، وبحضور عدد من المسؤولين في القطاع.

وجرى خلال اللقاء الاطلاع على آخر التطورات المتعلقة بعمل الوكالة، وأهدافها والمبادرات والبرامج المنبثقة عنها، بالإضافة إلى الاطلاع على استراتيجية القطاع الفضائي في دولة الإمارات.

من جانبها، أشادت الدكتورة "دي بيبو" بالتقدم الذي حققته الوكالة منذ تأسيسها، وباركت انضمام الوكالة مؤخراً إلى لجنة الأمم المتحدة لاستخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية التابعة لمكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، مشيرة إلى الدور البارز الذي ستلعبه الوكالة من خلال هذه العضوية.

وزارت الدكتورة "سيمونيتا دي بيبو" العاصمة الإماراتية للمشاركة في ندوة منظمة الطيران المدني الدولي ومكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي حول الطيران والفضاء، والتي استضافتها كل من الهيئة العامة للطيران المدني ووكالة الإمارات للفضاء على مدى ثلاثة أيام، وذلك لأول مرة خارج مقر منظمة الطيران المدني الدولي.

وبهذا الصّدد، قال سعادة الدكتور خليفة محمد الرميثي، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء: "تأتي هذه الزيارة في إطار حرص وكالة الإمارات للفضاء بصفتها الممثل الرسمي للدولة في قطاع الفضاء على بناء علاقات التعاون الدولي مع مختلف الجهات الدولية، والتي تعتبر إحدى ركائز الخطة الاستراتيجية للوكالة للتطوير والارتقاء بالقطاع الفضائي في الدولة".

وصرح سعادة الدكتور محمد ناصر الأحبابي المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء: "تسعى الوكالة من خلال عضويتها في لجنة الأمم المتحدة لاستخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية إلى دعم الجهود الدولية وتبادل الخبرات في هذا الإطار، إضافة إلى تعزيز مشاركة الدولة ومساهمتها على الصعيد الدولي في صنع القرارات واللوائح الدولية ووضع البرامج والخطط العالمية في مجال الاستخدام السلمي للفضاء".

وأضاف: "بحثنا مع الدكتورة "سيمونيتا دي بيبو" العديد من مجالات الاهتمام والمنفعة المشتركة، خاصة في الوقت الذي تضطلع به الوكالة في مشروع "مسبار الأمل" الطموح لاستكشاف كوكب المريخ، الذي يمثل باكورة مشاريع الوكالة من حيث الإشراف والتمويل، والذي يجسد مساهمة دولة الإمارات إلى الجهود العالمية للاستخدام السملي للفضاء، فضلاً عن كشف خفايا الكوكب الأحمر وتاريخه".

وجدير بالذكر أن الوكالة انضمت إلى اللجنة أواخر العام 2015، وذلك عقب تصويت أغلبية الدول لصالح قرار الانضمام خلال اجتماع اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.