الأخبار الصحفية

وكالة الإمارات للفضاء توقع مذكرة تفاهم مع وكالة فضاء المملكة المتحدة

وكالة الإمارات للفضاء توقع مذكرة تفاهم مع وكالة فضاء المملكة المتحدة

وقعت وكالة الإمارات للفضاء، مذكرة تفاهمٍ مع وكالة فضاء المملكة المتحدة، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون بين الوكالتين على المدى القريب والبعيد.

جاء ذلك خلال زيارةٍ قام بها وفدٌ رفيع المستوى هذا الأسبوع إلى العاصمة البريطانية لندن، برئاسة سعادة الدكتور خليفة محمد الرميثي رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، وضم سعادة الدكتور محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء وعدد من كبار المسؤولين في الوكالة.

وتغطّي مذكرة التفاهم التعاون في مختلف نواحي استكشاف الفضاء، بما فيها علوم الفضاء والتكنولوجيا والتطبيقات والسياسات والقوانين والأنظمة وتنمية رأس المال البشري في مجال الفضاء والمجالات الأخرى المرتبطة به، وبالإضافة إلى ذلك تشجع مذكرة التفاهم تأسيس مجموعاتٍ للعمل المشترك لدراسة وتحديد مقترحات البرامج المشتركة التي تدعم برامج الفضاء في كلا البلدين في المجالات التي تقررها الوكالتان. كما تغطي المذكرة عملية تعزيز الأنشطة التعليمية في علوم الفضاء والتكنولوجيا، فضلاً عن تشجيع استخدام المنتجات والخدمات التي يتمّ تطويرها في إطار برامج الوكالتين.

وصرّح سعادة الدكتور الرميثي: "ترتبط الإمارات العربية المتحدة بعلاقاتٍ قوية مع المملكة المتحدة في مختلف المجالات، بما فيها التعليم والأعمال والعلوم والثقافة، ونتطلّع لتعزيز هذه العلاقة عبر مذكرة التفاهم الجديدة، والتي تتماشى مع خططنا الاستراتيجية لتوسيع نطاق التعاون مع المملكة المتحدة".

وأردف الرميثي: "بحثنا مع نظرائنا البريطانيين فرص تطوير جوانب التعاون في المجالات المشتركة والآفاق المستقبلية، ونتطلّع إلى تبادل الخبرات ومشاركة دراساتنا المشتركة، بالإضافة إلى عقد المؤتمرات والندوات المشتركة، حيث ستعود جميع هذه المشاريع بالنفع على وكالات الفضاء في كلا البلدين".

وفي ذات الإطار، قال سعادة فيليب بارهام، السفير البريطاني في الإمارات: "مع توقيع مذكرة التفاهم، وصلت الشراكة الاستراتيجية العميقة بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى الفضاء، الأمر الذي سيمهد الطريق للتعاون الوثيق في أبحاث الفضاء والمهام العلمية".

وأضاف: "تعتبر المملكة المتحدة من الدول الرائدة عالمياً في مجال استكشاف الفضاء، حيث كانت التكنولوجيا البريطانية عامل أساسي في أول تعاون مشترك في مجال الأقمار الصناعية وفي هبوط أبعد مسابير العالم وهما "آريال 1" و"هويغنز" على الترتيب. أنا متحمس لمجرد التفكير في الإمكانيات والآفاق المجهولة والبرامج وغيرها من الفوائد التي يمكن أن تصل إليها المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة في هذا المجال.

وأكد ديفيد باركر، الرئيس التنفيذي لوكالة فضاء المملكة المتحدة على أهمية عندما قال مصرحاً: "نحن فخورون بتوقيع هذه المذكرة، حيث أن التعاون في مجال الفضاء هو إشارة إلى الرغبة القوية لدى البلدين اتجاه العمل سوية، ويؤكد على التزام المملكة المتحدة في أن تكون شريكاً لوكالة فضاء المملكة المتحدة".

من جانبه، تطرّق سعادة الدكتور الأحبابي خلال الزيارة إلى قطاع الفضاء في الإمارات العربية المتحدة واستراتيجية الدولة وأهدافها ومبادراتها وبرامجها في هذا المجال، بالإضافة إلى أولويات الوكالة الاستراتيجية. وصرح سعادته: "تدرك وكالة الإمارات للفضاء أهمية استكشاف الفضاء على نطاقٍ أكبر للنهوض بالرصيد الإنساني الحافل، ونعتقد بشدّة أنّنا قادرون على تحقيق الهدف المشترك المتمثّل بتعزيز رفاه البشرية، عبر العمل الجادّ جنباً إلى جنب مع جميع الجهات المختصة في مجال الفضاء".