الأخبار الصحفية

وكالة الإمارات للفضاء تشارك في المنتدى العالمي للمنظمة الدولية للطيران المدني ومكتب الأمم المتحدة للفضاء الخارجي

وكالة الإمارات للفضاء تشارك في المنتدى العالمي للمنظمة الدولية للطيران المدني ومكتب الأمم المتحدة للفضاء الخارجي

يشارك وفد من وكالة الإمارات للفضاء برئاسة المدير العام سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، في المنتدى العالمي للمنظمة الدولية للطيران المدني ومكتب الأمم المتحدة للفضاء الخارجي، والذي يختتم فعالياته يوم الغد (الخميس 31 أغسطس) في العاصمة النمساوية "فيينا"، مناقشاً التحديات والفرص المتاحة لأنشطة الفضاء والطيران المدني.

وتحدث الأحبابي خلال الكلمة الافتتاحية للمنتدى عن التطبيقات والإمكانات الحالية التي يقدمها قطاع الفضاء العالمي، مشيراً إلى أن الأنشطة الفضائية تلعب دوراً متزايداً في مختلف النواحي الحياتية للبشر، بدءاً من الاتصالات والعمليات المالية والزراعة والتنبؤ الدقيق بالطقس إلى الاستشعار عن بعد والملاحة ومراقبة المعاهدات الدولية، حيث شهد القطاع على مدى السنوات القليلة الماضية توجهات جديدة بعد وضع وتنفيذ مجموعة من التقنيات والتكنولوجيا المبتكرة.

وناقش الأحبابي خلال كلمته أبرز التحديات التي تواجه قطاع الفضاء العالمي والحلول التي تعتمدها دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا الإطار، معتبراً أن الحطام الفضائي يشكل تهديداً متزايداً للأجسام في مدار كوكب الأرض مثل الأقمار الصناعية، إلى جانب نطاقات ترددات الأقمار الصناعية المحدودة والمعرضة للتداخل، إضافة إلى حركة الفضاء المتنامية التي تؤدي إلى حدوث زحامٍ مداري، فضلاً عن المجموعة الجديدة من التحديات التي يفرضها واقع الأمن السيبراني في الفضاء.

وأكد الأحبابي على أهمية الاستعداد التام لمواجهة هذه التحديات من أجل ضمان استدامة الأنشطة الفضائية على المدى الطويل، وذلك من خلال وضع قواعد تنظيمية مناسبة على الصعيد الوطني، إلى جانب توسيع أو تعديل نظم وآليات الحوكمة القائمة حالياً على الصعيد الدولي.

من جانبه، قدم ناصر الراشدي مدير إدارة السياسات والتشريعات الفضائية في الوكالة ورقة عمل عن المنظورات التنظيمية والتشغيلية والعملية للأنشطة الفضائية، حيث سعت المناقشة إلى تعزيز فهم أفضل للآليات القانونية والتنظيمية بموجب القوانين الدولية المتعلقة بالفضاء. كما ناقش الراشدي العوامل المؤثرة بالعمليات الفضائية بغية ضمان التشغيل الآمن والمستدام للطيران المدني والعمليات دون المدارية والأنشطة الفضائية، فضلاً عن تعزيز الأطر التنظيمية الوطنية الموثوقة والثابتة.

وتعد المنظمة الدولية للطيران المدني الجهة المسؤولة في الأمم المتحدة عن صياغة مبادئ وتقنيات الملاحة الجوية الدولية وضمان التنمية الآمنة للملاحة الجوية الدولية. ويلتزم مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي بتنفيذ قرارات لجنة استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية والإشراف عليها، والعمل مع مجموعة من وكالات الفضاء الوطنية والمنظمات غير الحكومية المعنية بالأنشطة الفضائية.

ويشار إلى أن المنتدى يأتي قبيل انعقاد المنتديات الرفيعة المستوى التمهيدية لمؤتمر الأمـم المتحدة المعـني باستكشـاف الفضـاء الخارجي واستخدامه في الأغراض السلمية "يونيسبيس +50" في دبي خلال الفترة بين 6 و9 نوفمبر المقبل، وذلك تحت عنوان "الفضاء كمحرك للتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة".