الأخبار الصحفية

مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء يعقد اجتماعه الأول

مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء يعقد اجتماعه الأول

عقد مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء بتشكيلته الجديدة، اجتماعه الأول في المقر الرئيسي للوكالة بأبوظبي، برئاسة معالي الدكتور أحمد عبدالله بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي، وبحضور سعادة حمد عبيد المنصوري، وخالد البوعينين، وبدر سليم سلطان العلماء، وسلطان مهير الكتبي، ويوسف حمد الشيباني، ومحمد سيف المقبالي، ومسعود محمد شريف، والدكتورة بهجت اليوسف.

وثمّن مجلس الإدارة الجديد الجهود التي بذلها مجلس الإدارة السابق والذي ترأسه على مدى ثلاثة أعوام سعادة الدكتور خليفة محمد الرميثي، والإنجازات التي نجح في تحقيقها على جميع الأصعدة، ما أدى إلى ترسيخ مكانة الوكالة ضمن قطاع الفضاء العالمي لتحظى باحترام وتقدير مختلف المنظمات والهيئات الدولية ذات الصلة، إلى جانب وضع الدعائم التشريعية والتنظيمية للقطاع على المستوى الوطني، والارتقاء بمستوى مبادرات ومشاريع تطوير المقدرات الفنية والمؤهلات البشرية، فضلاً عن إطلاق عدد من المراكز البحثية الفضائية.

واستعرض مجلس الإدارة مختلف المشاريع والمبادرات التي ستعمل الوكالة على إطلاقها خلال الفترة المقبلة على صعيد تنظيم القطاع والتركيز على مخرجات التعليم، إلى جانب آخر المستجدات المتعلقة بعملية وضع قانون الفضاء في الدولة ووثيقة الاستراتيجية الوطنية لقطاع الفضاء التي وصلت إلى مراحلها الأخيرة، كما اطلع على تقارير الإدارات التي تشمل منجزات ونتائج المبادرات التي نفذتها والخطوات المستقبلية المقترحة، إضافة إلى آليات عمل الإدارات وقياداتها.

وأكد معالي الدكتور أحمد عبدالله بالهول الفلاسي أن وصول الدولة إلى هذه المرحلة المتطورة على الصعيد الفضائي هو ثمرة خطط وبرامج تطويرية استراتيجية شاملة لقطاع فضائي وضع أسسه مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيَب الله ثراه"، وحمل الراية من بعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وبدعم من أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، ومتابعة حثيثة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ونوه معاليه بأن الوكالة ستواصل البناء على الإنجازات التي حققها القطاع خلال هذه السنوات وفقاً لخطتها الاستراتيجية المعتمدة، معتبراً أن الوكالة في مكانة فريدة تسمح لها بأن تعكس للعالم الصورة الحضارية لدولة الإمارات من خلال تحقيق إنجازات فضائية عالمية بصبغة إماراتية وبسواعد شباب إماراتي طموح. 

وأشار معاليه إلى أن الكوادر البشرية من مواطني الدولة ستلعب دوراً كبيراً في عملية البناء على هذه الإنجازات التي حققها القطاع والارتقاء به إلى مستويات جديدة، منوهاً بأهمية العامل البشري في ضمان وصول البرنامج الوطني للفضاء إلى أهدافه، وإطلاقه لمشاريع ومبادرات جديدة تضع الدولة في مكانية ريادية لقطاع الفضاء العالمي، حيث أكد معاليه على التوجهات الحكومية نحو التركيز على تطوير المقدرات والكوادر البشرية ضمن القطاع.